اتحاد الكتاب العرب يحتفل بالذكرى الخمسين لتأسيسه

 

إحتفاءً بالذكرى الخمسين لتأسيس اتحاد الكتاب العرب استضاف المركز الثقافي العربي في كفرسوسة احتفالية بمشاركة مجموعة من الأدباء والشعراء.

الاحتفالية التي نظمها اتحاد الكتاب أمس ،استعرض في مستهلها الدكتور راتب سكر الملامح الأولى لظهور منظمات ومؤسسات تعنى بالكتاب منذ النصف الأول من القرن العشرين عبر سلسلة لقاءات جمعت أسماء أدبية كبيرة في دمشق القديمة وفي قرية بيت مري اللبنانية حضرها أدباء مثل شاكر مصطفى وصلاح لبكي وغيرهما وشارك فيها الراحلان طه حسين وبدر شاكر السياب إلى أن تم تأسيس اتحاد الكتاب.

بدورها بينت الدكتورة ناديا خوست أن الهم الوطني كان حاضراً بقوة في (التكتلات) الأدبية التي سبقت تأسيس الاتحاد حيث دعت إلى طرد المحتل الفرنسي بشكل عام وإلى التحرر الوطني لتتسع مضامينها بعد الجلاء وتواكب حركة المد القومي وكان من فرسانها بدوي الجبل وفارس الخوري وغيرهما مشيرة إلى التناقض الصارخ للمواقف المتخاذلة التي أبداها بعض الكتاب خلال الحرب على سورية مع التوجه الوطني الراسخ في الأدب والثقافة السوريين.

وعرض رئيس اتحاد الكتاب الأديب مالك صقور لأسماء عدد من مؤسسي الاتحاد عام 1969 ومنهم صدقي اسماعيل وسليمان العيسى وسليمان الخش وآخرون مؤكداً أن الدور الوطني الملقى على كاهل الأدباء يستدعي منهم استخراج ما لديهم من طاقات وتفعيلها ليكون لها دور مهم وجوهري في وجه كل التحديات التي يتعرض لها وطننا.

2019-08-07