نسور قاسيون يواجهون أستراليا بحثا عن الاقتراب من تحقيق حلم طال انتظاره

وزارة الإعلام

تتجه أنظار ملايين السوريين إلى ملعب أستراليا في سيدني الذي يحتضن ظهر اليوم مباراة نسور قاسيون مع أستراليا في إياب الملحق الآسيوي ضمن تصفيات كأس العالم في روسيا 2018.

لقاء اليوم هو الأهم في تاريخ الكرة السورية ومنتخباتها الوطنية وفيه سيتقرر مصير حلم منتخبنا بالاقتراب من تحقيق حلم سورية في روسيا.

منتخبنا يدخل المباراة بخيارات عدة أولها الفوز بأي نتيجة أو التعادل بهدفين لمثلهما أو أكثر لبلوغ الملحق العالمي ومواجهة رابع منطقة الكونكاكاف “أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي” في حين أن التعادل بهدف لمثله يذهب بالمباراة إلى أشواط إضافية نظرا لانتهاء مباراة الذهاب بهذه النتيجة أما غير ذلك من نتائج فيعني خروج منتخبنا وتأهل أستراليا.
الجماهير السورية تضع ثقتها بقدرة نسور قاسيون على إنجاز المهمة والاقتراب أكثر من تحقيق حلم طال انتظاره.

مدرب منتخبنا أيمن الحكيم أكد أن لاعبي المنتخب والجهاز الفني يدركون أهمية تحقيق نتيجة إيجابية في لقاء أستراليا وسيحرصون على صنع الفرحة لملايين السوريين الذين عاشوا فرحة كبيرة ببلوغ المنتخب الملحق الآسيوي وبعد التعادل مع أستراليا ذهابا وقال.. سنبذل جهودنا لتكرار فرحة هذه الجماهير من خلال تحقيق نتيجة إيجابية اليوم.

لاعبو منتخبنا أكدوا جهوزيتهم للمباراة وقدرتهم على تقديم أداء يليق باسم المنتخب والكرة السورية وتحقيق نتيجة إيجابية تضمن التأهل إلى الملحق العالمي وتفرح ملايين السوريين ولا سيما أنهم يلعبون بعدة خيارات.

هي مباراة العمر والخروج فيها بنتيجة إيجابية يقرب منتخبنا أكثر من تحقيق حلم ملايين السوريين ببلوغ منتخبهم نهائيات كأس العالم لأول مرة في تاريخه.

لا نريد تحميل اللاعبين فوق طاقاتهم فهم يدركون حجم المطلوب منهم بعد اقتراب الحلم من التحقيق وهم سيسعون جهدهم للتحليق في سماء سيدني مثلما فعلوا في مالاكا الماليزية وقبلها في طهران والدوحة وطشقند وجيان الصينية وسيئول مؤكدين للعالم أجمع أن الإرادة والعزيمة يمكنهما أن يتغلبا على الصعاب ويحققا حلم التأهل التاريخي.

وأعلن المدرب الحكيم تشكيلة منتخبنا للقاء وتضم إبراهيم عالمة في حراسة المرمى وفهد يوسف وجهاد الباعور ومحمد زاهر الميداني ومؤيد العجان في خط الدفاع ومحمود المواس وتامر حاج محمد وحميد ميدو وعدي عبد الجفال في خط الوسط ومارديك مردكيان وعمر السومة في خط الهجوم.

2017-10-10